الكتاب أخر كطار

في معهد سرفانتس، مكان الناس يتعلمون اللغة اسباني في وسط المدينة ثلوج، مكان من الحكم الاسباني ووزيره. كان دعي في المدينة ثلوج الكتيب الاسباني خسوس أبيلا غرنادس، ليقدم كتابه الجديد أسمه الأخير كطار

الكتاب يتكلم على الحرب على الشعب الذي يعيش في بلد اكسطان,الاسم في الشمال الاندلس. يعني منطقتنا الأن. الناس كانوا يسموا الكنيسة  » معبد الشيطان « , نعم كانت الكنيسة تقتل الشعب الاكسطاني في طريقها الى الأندلس العربية. كان العالم بين أثنين في ذلك وقت، من جهة الشمال كان الرومي مسيحي ومن جهة الجنوب كان العربي مسلم، يعني مملكة الطوائف، ويسألنا على لماذا كل هذا الضغط على شعب الكطاري؟ وأيضا على مكانة المرأة في مجتمع الكطاري. وفذكر على تاريخ نموذج الكطار. وحضارتهم توقفت في سنة 1300م  

بن عبد الرحمان سليم

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s