افتتاحية

من نحن في جنوب فرنسا

009

السلام عليكم, أنا حير بكيف نشاهد بأنفسنا وبعد كيف الناس يشاهدون بأنفسنا. العلاقة بين شبابنا وكل قومنا هي ليس أكتشفة بالمعلمين. وهي تكون من حال الصورة العربية في فرنسا. كما في وقت الأندلس حين كل الناس يروننا ك عرب لولا العرب…وسنقول أنا جزائري أو مغربي أو تونسي, والشعب يقول ها هو البدوي. كثير من الأخوان يقولون هذا ليس مشكل لأننا في الغرب. وهذا خداع, كما تشاهد شبيبة العربية التي تقتل نفسها بأيديها في مدينة مرصي ( مرسيليا) . هذه الأدلة كبيرة وتحذير قبل مشاكل أكبر من ما نعيش اليوم في فرنسا, وفي كل بلد الغرب

الحال في الثقافة

الحال في الثقافة لأنها نتائج التاريخ, وفي تاريخ العرب عشنا الحالات نفسها. اذا لن نرجع الى ثقافتنا وتاريخنا في مستقبل القريب سنموت, ونموت أجمعين. أنا خلقت هذه الصحيفة لأنها عن ما كنا في وقت العربي الذهبي. وبها نذكر ما كنا. شكرا وتحيا عروبتنا

سليم بن عبد الرحمن

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s